Pope Cyril VI
سلام ونغمة
اهلا بك عزيزى الزائر فى منتدى اولاد البابا كيرلس السادس
اذا كنت عضو فى النتدى تفضل بتسجيل االدخول
واذا كنت زائر نحن نتشرف بتسجيلك فى الموقع

قراءات القداسات اليومية

اذهب الى الأسفل

موضوع قراءات القداسات اليومية

مُساهمة من طرف zekooo@gooo في الخميس أغسطس 28, 2008 1:44 pm

( يوم الخميس )

برمون عيد الغطاس المجيد

18 يناير 2007

10 طوبه 1723



عشــية
مزمور العشية


من مزامير أبينا داود النبي ( 42 : 2 ، 5 )

عطشت نفسي إلى الله الحى، توكلى على الله فإنى أعترف له، خلاص وجهى هو بإلهى. هليلويا


إنجيل العشية

من إنجيل معلمنا متى البشير ( 4 : 12 ـ 22 )

ولما سمع يسوع ان يوحنا اسلم انصرف الى الجليل. وترك الناصرة واتى
فسكن في كفرناحوم التي عند البحر في تخوم زبولون ونفتاليم. لكي يتم ما قيل
باشعياء النبي القائل. ارض زبولون وارض نفتاليم طريق البحر عبر الاردن
جليل الامم.

الشعب الجالس في ظلمة ابصر نورا عظيما والجالسون في كورة الموت وظلاله
اشرق عليهم نور. من ذلك الزمان ابتدا يسوع يكرز ويقول توبوا لانه قد اقترب
ملكوت السماوات. واذ كان يسوع ماشيا عند بحر الجليل ابصر اخوين سمعان الذي
يقال له بطرس واندراوس اخاه يلقيان شبكة في البحر فانهما كانا صيادين.
فقال لهما هلم ورائي فاجعلكما صيادي الناس. فللوقت تركا الشباك وتبعاه.

ثم اجتاز من هناك فراى اخوين اخرين يعقوب بن زبدي ويوحنا اخاه في
السفينة مع زبدي ابيهما يصلحان شباكهما فدعاهما. فللوقت تركا السفينة
واباهما وتبعاه




(والمجد لله دائماً)



باكــر
مزمور باكر


من مزامير أبينا داود النبي ( 42 : 7 ، 8 )

العمق نادى العمق، بصوت ميازيبك، من عندى صلاة، لإله حياتى. هليلويا



إنجيل باكر

من إنجيل معلمنا يوحنا البشير ( 3 : 22 ـ 29 )

وبعد هذا جاء يسوع وتلاميذه الى ارض اليهودية ومكث معهم هناك وكان يعمد.

وكان يوحنا ايضا يعمد في عين نون بقرب ساليم لانه كان هناك مياه
كثيرة وكانوا ياتون ويعتمدون. لانه لم يكن يوحنا قد القي بعد في السجن.
وحدثت مباحثة من تلاميذ يوحنا مع يهود من جهة التطهير. فجاءوا الى يوحنا
وقالوا له يا معلم هوذا الذي كان معك في عبر الاردن الذي انت قد شهدت له
هو يعمد والجميع ياتون اليه. اجاب يوحنا وقال لا يقدر انسان ان ياخذ شيئا
ان لم يكن قد اعطي من السماء. انتم انفسكم تشهدون لي اني قلت لست انا
المسيح بل اني مرسل امامه.

من له العروس فهو العريس واما صديق العريس الذي يقف ويسمعه فيفرح فرحا من اجل صوت العريس اذا فرحي هذا قد كمل.




(والمجد لله دائماً)



القــداس
البولس من رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس

( 1 : 1 ـ 17)

بولس المدعو رسولا ليسوع المسيح بمشيئة الله وسوستانيس الاخ.

الى كنيسة الله التي في كورنثوس المقدسين في المسيح يسوع المدعوين
قديسين مع جميع الذين يدعون باسم ربنا يسوع المسيح في كل مكان لهم ولنا.
نعمة لكم وسلام من الله ابينا والرب يسوع المسيح. اشكر الهي في كل حين من
جهتكم على نعمة الله المعطاة لكم في يسوع المسيح. انكم في كل شيء استغنيتم
فيه في كل كلمة وكل علم.كما ثبتت فيكم شهادة المسيح. حتى انكم لستم ناقصين
في موهبة ما وانتم متوقعون استعلان ربنا يسوع المسيح. الذي سيثبتكم ايضا
الى النهاية بلا لوم في يوم ربنا يسوع المسيح. امين هو الله الذي به دعيتم
الى شركة ابنه يسوع المسيح ربنا.

ولكنني اطلب اليكم ايها الاخوة باسم ربنا يسوع المسيح ان تقولوا
جميعكم قولا واحدا ولا يكون بينكم انشقاقات بل كونوا كاملين في فكر واحد
وراي واحد.

لاني اخبرت عنكم يا اخوتي من اهل خلوي ان بينكم خصومات. فانا اعني
هذا ان كل واحد منكم يقول انا لبولس وانا لابلوس وانا لصفا وانا للمسيح.
هل انقسم المسيح العل بولس صلب لاجلكم ام باسم بولس اعتمدتم. اشكر الله
اني لم اعمد احدا منكم الا كريسبس وغايس. حتى لا يقول احد اني عمدت باسمي.

وعمدت ايضا بيت استفانوس عدا ذلك لست اعلم هل عمدت احدا اخر.

لان المسيح لم يرسلني لاعمد بل لابشر لا بحكمة كلام لئلا يتعطل صليب المسيح.




( نعمة اللـه الآب فلتحل على أرواحنا يا آبائي وإخوتي. آمين. )




الكاثوليكون من رسالة بطرس الرسول الثانية

( 1 : 12 ـ 19)

لذلك لا اهمل ان اذكركم دائما بهذه الامور وان كنتم عالمين ومثبتين في الحق الحاضر.

ولكني احسبه حقا ما دمت في هذا المسكن ان انهضكم بالتذكرة عالما ان خلع
مسكني قريب كما اعلن لي ربنا يسوع المسيح ايضا. فاجتهد ايضا ان تكونوا بعد
خروجي تتذكرون كل حين بهذه الامور. لاننا لم نتبع خرافات مصنعة اذ عرفناكم
بقوة ربنا يسوع المسيح ومجيئه بل قد كنا معاينين عظمته.

لانه اخذ من الله الاب كرامة ومجدا اذ اقبل عليه صوت كهذا من المجد
الاسنى هذا هو ابني الحبيب الذي انا سررت به. و نحن سمعنا هذا الصوت مقبلا
من السماء اذ كنا معه في الجبل المقدس. وعندنا الكلمة النبوية وهي اثبت
التي تفعلون حسنا ان انتبهتم اليها كما الى سراج منير في موضع مظلم الى ان
ينفجر النهار و يطلع كوكب الصبح في قلوبكم.




( لا تحبوا العالم، ولا الأشياء التي في العالم، لأنَّ العالم يزول وشهوته معه،

وأمَّا من يعمل بمشيئة اللـه فإنَّهُ يبقى إلى الأبد. )



الإبركسيس فصل من أعمال آبائنا الرسل الأطهار

( 16 : 25 ـ 34 )

ونحو نصف الليل كان بولس وسيلا يصليان ويسبحان الله والمسجونون
يسمعونهما. فحدث بغتة زلزلة عظيمة حتى تزعزعت اساسات السجن فانفتحت في
الحال الابواب كلها وانفكت قيود الجميع. ولما استيقظ حافظ السجن وراى
ابواب السجن مفتوحة استل سيفه وكان مزمعا ان يقتل نفسه ظانا ان المسجونين
قد هربوا. فنادى بولس بصوت عظيم قائلا لا تفعل بنفسك شيئا رديا لان جميعنا
ههنا. فطلب ضوءا واندفع الى داخل

وخر لبولس وسيلا وهو مرتعد. ثم اخرجهما وقال يا سيدي ماذا ينبغي ان افعل لكي اخلص.

فقالا امن بالرب يسوع المسيح فتخلص انت واهل بيتك. وكلماه وجميع من
في بيته بكلمة الرب. فاخذهما في تلك الساعة من الليل وغسلهما من الجراحات
واعتمد في الحال هو و الذين له اجمعون. ولما اصعدهما الى بيته قدم لهما
مائدة وتهلل مع جميع بيته اذ كان قد امن بالله.




( لم تَزَلْ كَلِمَةُ الربِّ تَنمُو وتكثر وتَعتَز وتَثبت، في بيعة اللـه المُقدَّسة. آمين. )



مزمور القداس

من مزامير أبينا داود النبي ( 45 : 2)

بهىٌ فى حسنه، أفضل من بنى البشر، إنسكبت النعمة من شفتيك لذلك باركك الله إلى الدهر. هليلويا




إنجيل القداس

من إنجيل معلمنا لوقا البشير ( 3 : 1 ـ 18 )

"وفي السنة الخامسة عشر من سلطنة طيباريوس قيصر اذ كان بيلاطس البنطي
واليا على اليهودية وهيرودس رئيس ربع على الجليل و فيلبس اخوه رئيس ربع
على ايطورية وكورة تراخونيتس وليسانيوس رئيس ربع على الابلية. في ايام
رئيس الكهنة حنان وقيافا كانت كلمة الله على يوحنا بن زكريا في البرية.
فجاء الى جميع الكورة المحيطة بالاردن يكرز بمعمودية التوبة لمغفرة
الخطايا. كما هو مكتوب في سفر اقوال اشعياء النبي القائل صوت صارخ في
البرية اعدوا طريق الرب اصنعوا سبله مستقيمة. كل واد يمتلئ وكل جبل واكمة
ينخفض وتصير المعوجات مستقيمة والشعاب طرقا سهلة. ويبصر كل بشر خلاص الله.

وكان يقول للجموع الذين خرجوا ليعتمدوا منه يا اولاد الافاعي من
اراكم ان تهربوا من الغضب الاتي. فاصنعوا اثمارا تليق بالتوبة ولا تبتدئوا
تقولون في انفسكم لنا ابراهيم ابا لاني اقول لكم ان الله قادر ان يقيم من
هذه الحجارة اولادا لابراهيم.

والان قد وضعت الفاس على اصل الشجر فكل شجرة لا تصنع ثمرا جيدا تقطع
وتلقى في النار. وساله الجموع قائلين فماذا نفعل. فاجاب وقال لهم من له
ثوبان فليعط من ليس له ومن له طعام فليفعل هكذا. وجاء عشارون ايضا
ليعتمدوا فقالوا له يا معلم ماذا نفعل. فقال لهم لا تستوفوا اكثر مما فرض
لكم. وساله جنديون ايضا قائلين وماذا نفعل نحن فقال لهم لا تظلموا احدا
ولا تشوا باحد واكتفوا بعلائفكم.

واذ كان الشعب ينتظر والجميع يفكرون في قلوبهم عن يوحنا لعله المسيح.

اجاب يوحنا الجميع قائلا انا اعمدكم بماء ولكن ياتي من هو اقوى مني الذي لست اهلا ان احل سيور حذائه هو سيعمدكم بالروح القدس ونار.

الذي رفشه في يده وسينقي بيدره ويجمع القمح الى مخزنه واما التبن فيحرقه بنار لا تطفا. وباشياء اخر كثيرة كان يعظ الشعب ويبشرهم"




( والمجد للـه دائماً )

+++










__________________


عدل سابقا من قبل zekooo@gooo في الإثنين فبراير 23, 2009 12:50 pm عدل 1 مرات
avatar
zekooo@gooo
المدير العام
المدير العام

ذكر عدد الرسائل : 252
العمر : 26
السٌّمعَة : 1
نقاط : 35819
تاريخ التسجيل : 24/08/2008

http://babakerolos.mam9.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

موضوع رد: قراءات القداسات اليومية

مُساهمة من طرف zekooo@gooo في الخميس أغسطس 28, 2008 1:45 pm

( يوم الجمعة )

عيد الغطاس المجيد

19 يناير 2007

11 طوبه 1723


عشية
مزمور عشية

من مزامير ابينا داود النبى (6:42-11)
يا الهي نفسي منحنية في لذلك اذكرك من ارض الاردن و جبال حرمون من جبل
مصعر،لماذا انت منحنية يا نفسي و لماذا تئنين في ترجي الله لاني بعد احمده
خلاص وجهي و الهي. هللويا.


إنجيل عشية
من إنجيل معلمنا متى البشير ( 3 : 1 ـ 12 )
" و في تلك الايام جاء يوحنا المعمدان يكرز في برية اليهودية. قائلا توبوا
لانه قد اقترب ملكوت السماوات.فان هذا هو الذي قيل عنه باشعياء النبي
القائل صوت صارخ في البرية اعدوا طريق الرب اصنعوا سبله مستقيمة.و يوحنا
هذا كان لباسه من وبر الابل و على حقويه منطقة من جلد و كان طعامه جرادا و
عسلا بريا. حينئذ خرج اليه اورشليم و كل اليهودية و جميع الكورة المحيطة
بالاردن.
و اعتمدوا منه في الاردن معترفين بخطاياهم فلما راى كثيرين من الفريسيين و
الصدوقيين ياتون الى معموديته قال لهم يا اولاد الافاعي من اراكم ان
تهربوا من الغضب الاتي.فاصنعوا اثمارا تليق بالتوبة.و لا تفتكروا ان
تقولوا في انفسكم لنا ابراهيم ابا لاني اقول لكم ان الله قادر ان يقيم من
هذه الحجارة اولادا لابراهيم.و الان قد وضعت الفاس على اصل الشجر فكل شجرة
لا تصنع ثمرا جيدا تقطع و تلقى في النار.انا اعمدكم بماء للتوبة و لكن
الذي ياتي بعدي هو اقوى مني الذي لست اهلا ان احمل حذاءه هو سيعمدكم
بالروح القدس و نار.الذي رفشه في يده و سينقي بيدره و يجمع قمحه الى
المخزن و اما التبن فيحرقه بنار لا تطفا."


(والمجد لله دائماً)

باكر
مزمور باكر

من مزامير ابينا داود النبى (4،3:29)
صوت الرب على المياه اله المجد ارعد الرب فوق المياه الكثيرة.صوت الرب بالقوة صوت الرب بالجلال.هللويا
.

إنجيل باكر
من إنجيل معلمنا مرقس البشير(1:1-11)
بدء انجيل يسوع المسيح ابن الله.كما هو مكتوب في الانبياء ها انا ارسل
امام وجهك ملاكي الذي يهيئ طريقك قدامك. صوت صارخ في البرية اعدوا طريق
الرب اصنعوا سبله مستقيمة.كان يوحنا يعمد في البرية و يكرز بمعمودية
التوبة لمغفرة الخطايا. و خرج اليه جميع كورة اليهودية و اهل اورشليم و
اعتمدوا جميعهم منه في نهر الاردن معترفين بخطاياهم. و كان يوحنا يلبس وبر
الابل و منطقة من جلد على حقويه و ياكل جرادا و عسلا بريا. و كان يكرز
قائلا ياتي بعدي من هو اقوى مني الذي لست اهلا ان انحني و احل سيور حذائه.
انا عمدتكم بالماء و اما هو فسيعمدكم بالروح القدس.و في تلك الايام جاء
يسوع من ناصرة الجليل و اعتمد من يوحنا في الاردن.و للوقت و هو صاعد من
الماء راى السماوات قد انشقت و الروح مثل حمامة نازلا عليه.و كان صوت من
السماوات انت ابني الحبيب الذي به سررت.


(والمجد لله دائماً)

القداس

البولس من رسالة بولس الرسول إلى تلميذه تيطس

( 2 : 11 ـ 3 : 1 ـ 7 )
لانه قد ظهرت نعمة الله المخلصة لجميع
الناس.معلمة ايانا ان ننكر الفجور و الشهوات العالمية و نعيش بالتعقل و
البر و التقوى في العالم الحاضر. منتظرين الرجاء المبارك و ظهور مجد الله
العظيم و مخلصنا يسوع المسيح. الذي بذل نفسه لاجلنا لكي يفدينا من كل اثم
و يطهر لنفسه شعبا خاصا غيورا في اعمال حسنة. تكلم بهذه و عظ و وبخ بكل
سلطان لا يستهن بك احد.

ذكرهم ان يخضعوا للرياسات و السلاطين و يطيعوا و يكونوا مستعدين لكل عمل
صالح.و لا يطعنوا في احد و يكونوا غير مخاصمين حلماء مظهرين كل وداعة
لجميع الناس.لاننا كنا نحن ايضا قبلا اغبياء غير طائعين ضالين مستعبدين
لشهوات و لذات مختلفة عائشين في الخبث و الحسد ممقوتين مبغضين بعضنا بعضا.
و لكن حين ظهر لطف مخلصنا الله و احسانه. لا باعمال في بر عملناها نحن بل
بمقتضى رحمته خلصنا بغسل الميلاد الثاني و تجديد الروح القدس. الذي سكبه
بغنى علينا بيسوع المسيح مخلصنا.حتى اذا تبررنا بنعمته نصير ورثة حسب رجاء
الحياة الابدية.


( نعمة اللـه الآب فلتحل على أرواحنا يا آبائي وإخوتي. آمين. )

الكاثوليكون من رسالة يوحنا الرسول الأولى

( 5 : 5 ـ 20 )
من هو الذي يغلب العالم الا الذي يؤمن ان يسوع
هو ابن الله. هذا هو الذي اتى بماء و دم يسوع المسيح لا بالماء فقط بل
بالماء و الدم و الروح هو الذي يشهد لان الروح هو الحق. فان الذين يشهدون
في السماء هم ثلاثة الاب و الكلمة و الروح القدس و هؤلاء الثلاثة هم واحد.
و الذين يشهدون في الارض هم ثلاثة الروح و الماء و الدم و الثلاثة هم في
الواحد. ان كنا نقبل شهادة الناس فشهادة الله اعظم لان هذه هي شهادة الله
التي قد شهد بها عن ابنه. من يؤمن بابن الله فعنده الشهادة في نفسه من لا
يصدق الله فقد جعله كاذبا لانه لم يؤمن بالشهادة التي قد شهد بها الله عن
ابنه. و هذه هي الشهادة ان الله اعطانا حياة ابدية و هذه الحياة هي في
ابنه. من له الابن فله الحياة و من ليس له ابن الله فليست له الحياة. كتبت
هذا اليكم انتم المؤمنين باسم ابن الله لكي تعلموا ان لكم حياة ابدية و
لكي تؤمنوا باسم ابن الله. و هذه هي الثقة التي لنا عنده انه ان طلبنا
شيئا حسب مشيئته يسمع لنا. و ان كنا نعلم انه مهما طلبنا يسمع لنا نعلم ان
لنا الطلبات التي طلبناها منه. ان راى احد اخاه يخطئ خطية ليست للموت يطلب
فيعطيه حياة للذين يخطئون ليس للموت توجد خطية للموت ليس لاجل هذه اقول ان
يطلب. كل اثم هو خطية و توجد خطية ليست للموت.
نعلم ان كل من ولد من الله لا يخطئ بل المولود من الله يحفظ نفسه و الشرير
لا يمسه. نعلم اننا نحن من الله و العالم كله قد وضع في الشرير.
و نعلم ان ابن الله قد جاء و اعطانا بصيرة لنعرف الحق و نحن في الحق في
ابنه يسوع المسيح هذا هو الاله الحق و الحياة الابدية. ايها الاولاد
احفظوا انفسكم من الاصنام .


( لا تحبوا العالم، ولا الأشياء التى في العالم، لأنَّ العالم يزول وشهوته معه،

وأمَّا مَن يعمل بمشيئة اللـه فإنَّه يبقى إلى الأبد. )



الإبركسيس فصل من أعمال آبائنا الرسل الأطهار

( 18 : 24-28 ـ 19 : 1 ـ 6 )
ثم اقبل الى افسس يهودي اسمه ابلوس
اسكندري الجنس رجل فصيح مقتدر في الكتب. كان هذا خبيرا في طريق الرب و كان
و هو حار بالروح يتكلم و يعلم بتدقيق ما يختص بالرب عارفا معمودية يوحنا
فقط. و ابتدا هذا يجاهر في المجمع فلما سمعه اكيلا و بريسكلا اخذاه اليهما
و شرحا له طريق الرب باكثر تدقيق.
و اذ كان يريد ان يجتاز الى اخائية كتب الاخوة الى التلاميذ يحضونهم ان
يقبلوه فلما جاء ساعد كثيرا بالنعمة الذين كانوا قد امنوا. لانه كان
باشتداد يفحم اليهود جهرا مبينا بالكتب ان يسوع هو المسيح فحدث فيما كان
ابلوس في كورنثوس ان بولس بعدما اجتاز في النواحي العالية جاء الى افسس
فاذ وجد تلاميذ.
قال لهم هل قبلتم الروح القدس لما امنتم قالوا له و لا سمعنا انه يوجد
الروح القدس. فقال لهم فبماذا اعتمدتم فقالوا بمعمودية يوحنا. فقال بولس
ان يوحنا عمد بمعمودية التوبة قائلا للشعب ان يؤمنوا بالذي ياتي بعده اي
بالمسيح يسوع.
فلما سمعوا اعتمدوا باسم الرب يسوع. و لما وضع بولس يديه عليهم حل الروح القدس عليهم فطفقوا يتكلمون بلغات و يتنباون
.

( لم تَزَلْ كَلِمَةُ الربِّ تَنمُو وتكثر وتَعتَز وتَثبت، في بيعة اللـه المُقدَّسة. آمين. )

مزمور القداس
من مزامير ابينا داود البنى (26:118-28)
مبارك الاتي باسم الرب باركناكم من بيت الرب. الرب هو الله و قد انار لنا
اوثقوا الذبيحة بربط الى قرون المذبح. الهي انت فاحمدك الهي فارفعك.
هللويا.


إنجيل القداس
من إنجيل معلمنا يوحنا البشير (18:1-34)
الله لم يره احد قط الابن الوحيد الذي هو في حضن الاب هو خبر.و هذه هي
شهادة يوحنا حين ارسل اليهود من اورشليم كهنة و لاويين ليسالوه من انت.
فاعترف و لم ينكر و اقر اني لست انا المسيح. فسالوه اذا ماذا ايليا انت
فقال لست انا النبي انت فاجاب لا. فقالوا له من انت لنعطي جوابا للذين
ارسلونا ماذا تقول عن نفسك. قال انا صوت صارخ في البرية قوموا طريق الرب
كما قال اشعياء النبي. و كان المرسلون من الفريسيين. فسالوه و قالوا له
فما بالك تعمد ان كنت لست المسيح و لا ايليا و لا النبي.
اجابهم يوحنا قائلا انا اعمد بماء و لكن في وسطكم قائم الذي لستم تعرفونه.
هو الذي ياتي بعدي الذي صار قدامي الذي لست بمستحق ان احل سيور حذائه. هذا
كان في بيت عبرة في عبر الاردن حيث كان يوحنا يعمد. و في الغد نظر يوحنا
يسوع مقبلا اليه فقال هوذا حمل الله الذي يرفع خطية العالم. هذا هو الذي
قلت عنه ياتي بعدي رجل صار قدامي لانه كان قبلي. و انا لم اكن اعرفه لكن
ليظهر لاسرائيل لذلك جئت اعمد بالماء. و شهد يوحنا قائلا اني قد رايت
الروح نازلا مثل حمامة من السماء فاستقر عليه.
و انا لم اكن اعرفه لكن الذي ارسلني لاعمد بالماء ذاك قال لي الذي ترى
الروح نازلا و مستقرا عليه فهذا هو الذي يعمد بالروح القدس.و انا قد رايت
و شهدت ان هذا هو ابن الله.


(والمجد لله دائماً)

+++










__________________
avatar
zekooo@gooo
المدير العام
المدير العام

ذكر عدد الرسائل : 252
العمر : 26
السٌّمعَة : 1
نقاط : 35819
تاريخ التسجيل : 24/08/2008

http://babakerolos.mam9.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

موضوع رد: قراءات القداسات اليومية

مُساهمة من طرف zekooo@gooo في الخميس أغسطس 28, 2008 1:45 pm

( يوم السبت )

ثاني أيام عيد الغطاس المجيد

20 يناير 2007

12 طوبه 1723



عشــية
مزمور العشية


من مزامير أبينا داود النبي (6،1:42)

كما يَشتاقُ الإيَّلُ إلى ينابيعِ
المياهِ كذلِكَ تاقتُ نفسي أن تأتي إليكَ يا اللهُ. لذلكَ أَذكُرُكَ
ياربُّ في أرضِ الأُردُنِّ. هللويا.




إنجيل العشية

من إنجيل معلمنا لوقا البشير ( 3 : 21 ـ 22 )

وكانَ لمَّا اعتَمَدَ جميعُ الشَّعبِ واعتَمَدَ يسوعُ أيضاً. وإذ
كانَ يُصلِّي انفتحت السَّماءُ، ونزلَ عَليهِ الرُّوحُ القُدُس بهيئَةٍ
جسميَّةٍ مثل حمامةٍ. وكانَ صوتٌ مِنَ السَّماءِ قائلاً: " أنتَ هو ابني
حبيبي، الذي بِكَ سُررتُ ".




( والمجد للـه دائماً )



باكــر
مزمور باكر


من مزامير أبينا داود النبي ( 5،11:34)

هلُمَّ أيُّها الأبناءُ واسمعوني لأُعَلِّمكُم مخافةَ الرَّبِّ.
تَقَدَّموا إليهِ واستَنِيروا ووُجُوهكُم لا تَخزَى. هللويا.




إنجيل باكر

من إنجيل معلمنا متى البشير ( 3 : 13 ـ 17 )

حينئذٍ جاءَ يسوعُ مِن الجليل إلى الأُردُنِّ إلى يُوحنَّا
ليَعتَمِدَ منهُ. ولكن يُوحنَّا منعهُ قائلاً: " أنا المُحتاجُ لأن
أَعتَمِدَ مِنكَ، وأنتَ تأتي إليَّ! " فأجاب يسوعُ وقال له: " اسمح الآن،
لأنَّهُ هكذا ينبغي لنا أن نُكَمِّلَ كُلَّ بِرٍّ ". حينئذٍ سمَحَ لهُ.
فلمَّا اعتَمَدَ يسوعُ صَعِدَ للوقتِ من الماءِ، وإذا السَّمواتِ قد
انفتَحت لهُ، فرأى رُوحَ اللهِ نازلاً مثلَ حمامةٍ وآتياً عليهِ، وكان
صوتٌ من السَّمواتِ قائلاً: " هذا هو ابني حبيبي الذي به سُررتُ ".




( والمجد للـه دائماً )



القــداس
البولس من رسالة بولس الرسول إلى أهل أفسس

( 1 : 1 ـ 14 )

بولُسُ، رسولُ يسوعَ المسيح بمشيئةِ اللهِ، إلى القدِّيسينَ الذينَ
في أفَسُسَ، والمُؤمنينَ الذين في المسيح يسوعَ. النِّعمةُ لكُم
والسَّلامُ مِن اللهِ أبينا ورَبِّنا يسوعَ المسيح.

مباركٌ اللهُ أبو رَبِّنا يسوعَ المسيح، الذي بارَكَنَا بكُلِّ بركةٍ
رُوحيَّةٍ في السَّماويَّاتِ في المسيح، كمَا اختارنَا فيهِ قبل إنشاء
العالم، لنكُونَ قدِّيسينَ وبلا دنسٍ قُدَّامهُ في المَحبَّةِ، إذ سبقَ
فعيَّننَا للتَّبنِّي بيسوعَ المسيح لنفسهِ، حسبَ مسرَّةِ إرادتهِ، لمدح
مجدِ نعمتهِ التي أنعمَ علينا بها في حبيبه، هذا الذي نُلنا الخلاصُ
بدمهِ، غُفرانُ خطايانا، حسبَ غنَى صلاحهِ الذي أَجزلهُ لنا بكُلِّ حكمةٍ
وبكُلِّ فهم، إذ أعلَمنا بسرِّ مشيئتهِ، حسب مسرَّتهِ التي قصدها في
نفسهِ، لتدبير ملء الأزمنةِ، ليُكمِّل كُلَّ شيءٍ بالمسيح، ما في
السَّمواتِ وما على الأرض فيه. هذا الذي فيه أيضاً أخذنا نصيباً،
مُعَيَّنينَ سابقاً حسبَ قَصْدِ الذي يَعملُ كُلَّ شيءٍ حسب مشورة
إرادتهِ، لنكُونَ لمدح مجدهِ، نحنُ الذينَ سبقَ رجاؤنا في المسيح. الذي
فيه أيضاً أنتُم، سمعتُم كَلِمةَ الحَقِّ، إنجيلَ خلاصِكُمُ، الذي فيه
أيضاً آمنتُم وخُتِمتُم بروح الموعدِ القُدُّوس، الذي هو عُربُونُ
ميراثكم، لخلاص الذين يحيونَ لمدح مجدهِ.




( نعمة اللـه الآب فلتحل على أرواحنا يا آبائي وإخوتي. آمين. )



الكاثوليكون من رسالة بطرس الرسول الأولى

( 3 : 15 ـ 22 )

كونوا مُستعدِّين في كل حينٍ لِمُجاوَبَةِ كلِّ مَن يسألكُم عن كلمة
الرَّجاءِ الذي فيكم، لكن بوداعةٍ وخوفٍ، ولكُم ضميرٌ صالحٌ، لكي يخزى
الذين يتكلمونَ عليكم بالشرور والذين يُعيبون سيرتكم الصَّالحة في المسيح،
فإنَّه خيرٌ لكم أن تتألموا وأنتم صانعونَ خيراً، إن شاءت إرادة الله، مِن
أن تتألموا وأنتم صانعونَ شراً. لأنَّ المسيح أيضاً قد مات مرَّةً واحدةً
من أجل الخطية عنَّا، البارُّ من أجل الأثمةِ، لكي يُقَرِّبَنَا إلى
اللهِ، مُماتاً في الجسد ولكن مُحيىً في الرُّوح، وبهذا أيضاً ذهب فبشَّر
الأرواح التي في السِّجن، التي عصتْ قديماً، حين كانت أَناةُ اللهِ تنتظرُ
في أيَّام نوح، الذي صنع فُلكاً وفيه خَلَصَ قليلون من الماء، أي ثماني
أنفُسٍ. فهكذا أنتم أيضاً الآن يُخلِّصكم بمثال المعموديَّة. لا ‘إزالةُ
وسخ الجسدِ، بل سؤال ضميرٍ صالحٍ عن اللهِ، بقيامة يسوعَ المسيح، الذي هو
جالسٌ عن يمين اللهِ، إذ قد صعد إلى السَّماء، وملائكةٌ وسلاطينُ وقوَّاتٌ
مُخْضَعَةٌ لهُ.




( لا تحبوا العالم، ولا الأشياء التى في العالم، لأن العالم يزول وشهوته معه،

وأما من يعمل بمشيئة اللـه فإنه يبقى إلى الأبد. )




الإبركسيس فصل من أعمال آبائنا الرسل الأطهار

( 8 : 26 ـ 38 )

ثُمَّ إنَّ ملاكَ الرَّبِّ تكَلَّمَ معَ فِيلُبُّس قائلاً: " قُم
واذهب وقت الظهيرة، على الطَّريق المُنحدرةِ مِن أُورشليمَ إلى غَزَّةَ
التي هيَ بَرِّيةٌ ". فقامَ وذهبَ. وإذا رجلٌ حبشيٌّ خَصيٌّ، وزيرٌ
لكنداكةَ مَلكةِ الحبشةِ، هذا كانَ على جميع خزائنها. وكان قد جاءَ إلى
أُورشليمَ ليَسجُدَ. وكانَ راجعاً وجالساً عَلى مَرْكَبَتِهِ وهو يقرأُ في
إشعياءَ النَّبيَّ. فقالَ الرُّوحُ لفيلُبُّس: " امضِ والتصق بهذه
المَركَبَةَ ". فأسرع فيلُبُّسُ، فسمعهُ يَقرأُ في إشعياء النَّبيَّ، فقال
له: " ألعلَّكَ تَفهمُ ما أنت تقرأُ؟ " أمَّا هو فقال: " كيف يُمكنُني إن
لم يُرشدني أحدٌ؟ ". وطلبَ إلى فيلُبُّس أن يركب ويجلسَ معهُ. وأمَّا فصلُ
الكتابِ الذي كان يقرأُهُ فكان هذا: " مِثل شاةٍ سيقَ إلى الذَّبح، ومثل
خروفٍ صامتٍ أمامَ الذي يَجُزُّهُ هكذا لم يَفتح فاهُ. في تواضُعهِ انتُزع
قضاؤُهُ، وجيلُهُ من يُخبِرُ بهِ؟ لأنَّ حياتَهُ تُنتزعُ من الأرض " فأجاب
الخَصيُّ وقال لفيلُبُّس: " أطلُبُ إليكَ: عن مَن يقولُ النَّبيُّ هذا؟ عن
نفسه أم عن واحدٍ آخر؟ " ففتحَ فيلُبُّس فاهُ وابتدأ يُبشِّرهُ بيسوعَ من
هذا الكتاب.

وفيما هما سائران في الطَّريق أقبلا على ماءٍ، فقال الخَصيُّ: "
هُوَذا ماءٌ. ماذا يمنعُني أن أعتَمِدَ؟ " فأمرَ أن تَقِفَ المركبةُ،
فنزلا كِلاهُما إلى الماءِ، فيلُبُّس والخَصيُّ، وعَمَّدهُ. ولمَّا صَعِدا
من الماءِ، خطفَ روحُ الرَّبِّ فيلُبُّس، فلَم يُبصرهُ الخَصيُّ أيضاً،
وذهبَ في طريقهِ فرحاً.




( لم تَزَلْ كَلِمَةُ الربِّ تَنمُو وتكثر وتَعتَز وتَثبت، في بيعة اللـه المُقدَّسة. آمين.)



مزمور القداس

من مزامير أبينا داود النبي ( 2،1:104)

بارِكي يا نفسي الربَّ. أيُّها الرَّبُّ الإلهُ قد عَظُمتَ جداً.
الاعترافُ وعِظم الجلال تَسربَلتَ. اشتَملتَ بالنور مثل الثوبِ. هللويا.




إنجيل القداس


من إنجيل معلمنا يوحنا البشير ( 1 : 35 ـ 52 )

وفي الغدِ أيضاً كانَ يُوحنَّا واقفاً هو واثنان من تلاميذهِ، فلمَّا
نظرَ إلى يسوعَ ماشياً، قال: " هوَذا حَملُ اللهِ ". فسمِعهُ تلميذاه
يَتكلَّمُ، فتبعا يسوعَ. فالتفتَ يسوعُ ونَظرَهُما يَتبعانهِ، فقال لهما:
" ماذا تَطلُبان ". فقالا لهُ: " ربِّي ـ الذي تَفسيرُهُ يا مُعَلِّمُ ـ
أينَ تمكُثُ؟ " فقال لهما: " تعاليا وانظرا ". فأتيا وأبصَّرا أينَ كان
يَمكُثُ، وأقاما عندهُ ذلك اليوم. وكان نحوَ السَّاعةِ العاشرةِ. وكان
أندراوُسُ أخُو سِمعانَ بُطرسَ واحداً من الاثنين اللذين سَمِعا مِن
يُوحنَّا وتبعاهُ. هذا وجدَ أوَّلاً سمعان أخاهُ، فقال لهُ: " وجَدنا
مسيَّا "
ـ الذي تأويلهُ ـ المسيحُ. فجاءَ به إلى يسوع. فنظر إليهِ يسوعُ وقال له:
" أنتَ سِمعَانُ بن يُونا. أنت تُدعَى كيفا ( صفا ) " ـ الذي تفسيرُهُ ـ بطرسُ.

وفي الغد أيضاً أراد أن يأتي إلى الجليل، فوجدَ فيلبُّس فقال له يسوع:
" اتبعني ". وكان فيلبُّسُ من بيت صيدا، من مدينة أندراوس وبطرس. فوجد
فيلبُّسُ نثنائيل وقال له: " وجَدْنا الذي كَتَبَ عنهُ موسى والأنبياء وهو
يسوع ابن يوسف الذي من النَّاصرة ". فقال له: " هل يُمكن أن يكون مِن
النَّاصرة شيءٌ صالحٌ ؟ " فقال له فيلبُّسُ: " تعالَ وانظُر ".

ورأى يسوع نثنائيل مُقبِلاً إليه، فقال عنه: " هوذا إسرائيليٌّ حقّاً
لا غشَّ فيهِ ". فقال له نثنائيل: " مِن أين تَعرِفُنِي ؟ ". أجاب يسوع
وقال له: " قَبْلَ أن يَدعوكَ فيلبُّسُ وأنتَ تحت شجرة التِّينَ، رأيتُكَ
". أجاب نثنائيل وقال له: " يا مُعلِّمُ، أنتَ هو ابن الله! أنت هو مَلكُ
إسرائيلَ! " أجاب يسوع وقال له: " لأنِّي قُلتُ لكَ إنِّي قد رأيتكَ تحت
شجرة التِّين آمنتَ ؟ سوف ترى أعظم من هذا! " وقال له: " الحقَّ الحقَّ
أقولُ لكُم: مِن الآنَ ترونَ السَّماءَ مفتوحةً، وملائكةَ اللهِ يَصعدونَ
وينزِلونَ على ابن البشر ".


(والمجد لله دائماً)

+++











__________________
avatar
zekooo@gooo
المدير العام
المدير العام

ذكر عدد الرسائل : 252
العمر : 26
السٌّمعَة : 1
نقاط : 35819
تاريخ التسجيل : 24/08/2008

http://babakerolos.mam9.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

موضوع رد: قراءات القداسات اليومية

مُساهمة من طرف zekooo@gooo في الخميس أغسطس 28, 2008 1:46 pm

( يوم الأحد )

عيد عرس قانا الجليل

21 يناير 2007

13 طوبه 1723



عشــية
مزمور العشية


من مزامير أبينا داود النبي ( 4 : 8 ، 9 )

قد كثروا من ثمرةِ الحنطةِ وخمرهم وَزَيتِهم. لأنكَ أنتَ وحدَكَ ياربُّ أسكَنتنِي على الرجاءِ. هللويا.




إنجيل العشية


من إنجيل معلمنا متى البشير ( 19 : 1 ـ 12 )

وحدث لمَّا أكمَل يسوعُ هذا الكلامَ انتقلَ مِن الجليلِ وجاء إلى
تُخوم اليَهوديَّةِ إلى عبر الأُردُنِّ. وتبعتهُ جموعٌ كثيرةٌ فشفاهم
هناك. وجاءَ إليهِ فرِّيسيُّونَ ليُجَرِّبُوهُ قائلينَ: " هل يحلُّ
للإنسان أن يُطَلِّقَ امرأتهُ لكُلِّ خطيَّةٍ؟ " أمَّا هو فأجاب وقال: "
أمَا قرأتُم أنَّ الذي خَلقَ من البَدءِ خلقهُما ذكراً وأُنثى؟ " وقال: "
مِن أجل هذا يـترُكُ الإنـسـانُ أباهُ وأمَّهُ ويَلتـصِقُ بامرأتِهِ،

ويَكُونُ الاثنانِ جسداً واحداً. إذ ليسَا بعدُ اثنين بل جسدٌ واحدٌ.
فالذي جَمَعَهُ اللهُ لا يُفرِّقُهُ الإنسانُ ". قالوا له: " فلماذا أوصَى
مُوسَى أن يُعطَى كتابُ طلاقٍ فتُطلَّقُ؟ " قال لهُم: " إنَّ مُوسَى مِن
أجل قساوةِ قُلُوبِكُم أَذِنَ لكُم أن تُطَلِّقُوا نساءَكُم. ولكن مِن
البدءِ لم يَكُن هكذا. وأقُولُ لكُم: إنَّ مَن يُطَلِّقَ امرأتَهُ بغير
عِلَّةِ الزِّنَا فقد جعلها تَزني. ومَن يتزوَّجُ بمُطَلَّقَةٍ يزني ".
قال له تلاميذُهُ: " إن كان هكذا أمرُ الرَّجُل مع المرأةِ، فلا خيرٌ لهُ
أن يَتزوَّج! " فقال لهُم: " ليسَ الجميعُ يَقْبَلُون هذا الكلامَ بل
الذين أُعطيَ لهُم، لأنَّهُ يُوجدُ خِصْيَانٌ وُلِدوا من بطن أُمِّهم،
ويُوجدُ خِصْيَانٌ خَصَاهُمُ النَّاسُ، ويوجدُ خِصْيَانٌ خَصَوا أنفُسهُم
لأجل ملكُوتِ السَّمواتِ. من يستطعُ أن يَقبلَ فليَقبَلُ ".



( والمجد للـه دائماً )


+++++++++++++++++++++++++++++++++

باكــر
مزمور باكر


من مزامير أبينا داود النبي ( 103 : 15 ، 23 )

الخمرُ يُفرحُ قلبَ الإنسان، ويَبتهجُ وجهُهُ بالزيتِ. كمثل ما
عَظُمتْ أعمالكَ يارَّبُّ، كلُّ شيءٍ بحكمةٍ صَنعتَ. هللويا.




إنجيل باكر
من إنجيل معلمنا يوحنا البشير ( 4 : 43 ـ 54 )

وبعدَ اليَومين خرجَ مِن هُناك وجاءَ إلى الجليل، لأنَّ يَسوعَ
نَفسهُ شهدَ أنَّ: " ليسَ لنَبيٍّ كرامةٌ في مدينتهِ ". فلمَّا جاءَ إلى
الجليل قَبِلَهُ الجَليليُّونَ، إذ كانُوا قد عاينُوا كُلَّ مَا فعله في
أُورُشليمَ في العيدِ، لأنَّهُم هُم أيضاً جاءُوا إلى العيدِ فجاء أيضاً
إلى قانا الجليل، حيثُ صنعَ الماءَ خمراً. وكانَ في كفر ناحوم عبدٌ لملكٍ
ابنه مريضٌ. هذا إذ سَمع أنَّ يسوع قد جاء من اليهوديَّة إلى الجليل
انطلقَ إليهِ، وسألَهُ أن يَنزل ويَشفي ابنهُ. لأنَّه كان مُشرِفاً على
الموتِ. فقال له يسوع: " لا تؤمنونَ إن لم تُعاينوا آياتٍ وعجائبَ " قال
له عبدُ المَلِكِ: " يا سيِّدي، انزل قبل أن يموت فتاي ". قال له يسوع: "
امضِ. ابنُكَ حيٌّ ". فآمن الرَّجل بالقول الذي قاله له يسوع، وذهب. وفيما
هو نازلٌ استقبلهُ عبيدُهُ قائلينَ: " إنَّ ابنَكَ حيٌّ ". فاستخبرهم عن
السَّاعة التى فيها أخذ يتعافى، فقالوا له: " أمسِ في السَّاعة السَّابعة
تركته الحمَّى ". ففهِمَ أبوه أنَّه في تلكَ السَّاعة التى قال له فيها
يسوع: " إنَّ ابنَكَ حيٌّ ". فآمنَ هو وبيتُهُ كلُّه. هذه أيضاً آيةٌ
ثانيةٌ عملها يسوعُ لمَّا جاءَ مِن اليَهوديَّةِ إلى الجليل.



( والمجد للـه دائماً )


+++++++++++++++++++++++++++++++++

القــداس
البولس من رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية

( 6 : 3 ـ 16 )


أَمْ تَجهلُونَ أنَّنا كُلَّ مَن اعتمدَ ليسوعَ المَسيح اعتمدنا
لموتهِ، فدُفِنَّا معَهُ بالمعمُوديَّةِ لموتهِ، حتَّى كما أُقيمَ المسيحُ
من الأمواتِ، بمجدِ الآب، كذلك نسلُكُ نحنُ أيضاً في جدَّةِ الحياةِ.
لأنَّهُ إن كُنَّا قد اشتركنا معه بالغرس بشبهِ موتهِ، نصيرُ أيضاً
بقيامتهِ. عالمين هذا: أنَّ إنساننَا العتيقَ قد صُلِبَ معهُ ليُبطَلَ
جسدُ الخَطيَّةِ، كي لا نَعُودَ نُستعبَدُ أيضاً للخطيَّةِ. لأنَّ الذي
ماتَ قد تَبرَّأ من الخطيَّةِ. فإن كُنَّا قَد مُتنَا مع المسيح، نؤمنُ
أنَّنا سنحيا أيضاً مَعهُ. عالمينَ أنَّ المسيحَ بعدما أُقيمَ من الأمواتِ
لا يموتُ أيضاً. ولا يسُودُ عليهِ الموتُ بعدُ. لأنَّ الموتَ الذي ماتَهُ
للخطيَّةِ مرَّةً واحدةً، والحياةُ التي يَحياهَا فيَحياهَا للهِ. كذلك
أنتُم أيضاً احسبوا أنفُسكُم أمواتاً عن الخطيَّةِ، ولكن أحياءً للهِ
بالمسيح يسوعَ ربِّنَا. إذاً لا تَملِكَنَّ الخطيَّةُ في جسدِكُمُ المائتِ
فتطيعوها في شهواتهِ، ولا تُقيموا أعضاءكُم أسلحة إثم للخطيَّة، بل أقيموا
ذواتِكُم للهِ كأحياءٍ من الأمواتِ وأعضاءَكُم أسلحةِ برٍّ للهِ. فإنَّ
الخطيَّةِ لن تسُود عليكُم، لأنَّكُم لستُم تحتَ النَّاموس بل تحتَ
النِّعمةِ.

فماذا إذاً؟ أنُخطئُ لأنَّنا لسنا تحتَ النَّاموس بل تحتَ النِّعمةِ؟
حاشا! ألستُم تعلمُونَ أنَّ الذي تُقيمون أنفُسكُم لهُ عبيداً لطَاعته.
أنتم عبيدٌ لِمَن تُطيعُونَهُ. إمَّا للخطيَّة للموت وإمَّا للطاعةِ
للبرِّ.



( نعمة اللـه الآب فلتحل على أرواحنا يا آبائي وإخوتي. آمين. )


+++++++++++++++++++++++++++++++++


الكاثوليكون من رسالة يوحنا الرسول الأولى

( 2 : 20 ـ 25 )


وأمَّا أنتم فلكُم أيضاً مَسْحَةٌ من القُدُّوس وتَعلمونَ كُلِّ
شيءٍ. لم أكتُب إليكُم لأنَّكُم لستُم تعلَمونَ الحَقَّ، بلْ لأنَّكُم
تعرفونهُ، وأنَّ كُلَّ كذَّابٍ ليس هو من الحقِّ. مَن هو الكذَّابُ، إلاَّ
الذي يُنكِرُ أنَّ يسوعَ ليس هو المسيحُ؟ هذا هو ضِدُّ المسيح، الذي
يُنكِرُ الآب يُنكِرُ الابنَ أيضاً. وكُلُّ من يُنكِرُ الابنَ فليسَ لهُ
الآبُ أيضاً، ومَن يعترفُ بالابنِ فلهُ الآبُ أيضاً.

أمَّا أنتُم أيضاً فما سَمِعتُموهُ من البدءِ فليَثبُت فيكُم. إنْ
ثَبَتَ فيكُم ما سَمِعتُموهُ من البدءِ، فأنتُم أيضاً تثبُتونَ في الابنِ
والآبِ. هذا هو الوَعدُ الذي وعدنَا بهِ الحياةُ الأبديَّةُ.



( لا تحبوا العالم، ولا الأشياء التى في العالم، لأن العالم يزول وبشهوته معه،

وأمَّا من يعمل بمشيئة اللـه فإنَّه يبقى إلى الأبد. )


++++++++++++++++++++++++++++++++++++++

الإبركسيس فصل من أعمال آبائنا الرسل الأطهار

( 8 : 3 ـ 13 )


وأمَّا شاول فكان يضطهدُ الكنيسةَ وهو يَدخلُ البيوتَ ويجُرُّ رجالاً ونساءً ويُسلِّمهم إلى السِّجن.

أمَّا الذينَ تَشتَّتوا كانوا يَجولون مبشِّرينَ بكلمة اللـه. فانحدر
فيلبُّس إلى مدينةٍ من السَّامرة وكان يَكرزُ لهم بالمسيح. وكان الجموعُ
يُصغونَ بنفسٍ واحدةٍ إلى مَا يقولهُ فيلبُس عند استماعهم ونَظَرهِمُ
الآياتِ التي كان يَصنعها. لأنَّ كثيرينَ مِنَ الذينَ بهم أرواحٌ نجسةٌ
كانت تخرجُ صارخةً بصوتٍ عظيم. وكثيرونَ من المفلوجين والعُرج كان
يَشفيهُم. فكان فرحٌ عظيمٌ في تلك المدينةِ.

وكان في تلكَ المدينة رجلٌ اسمهُ سيمون يَستعمِلُ السِّحرَ مُسبباً
كل شغبٍ في السامرةِ وقائلاً إني أنا شيءٌ عظيمٌ! وكان الجميع يَصغونَ
إليه من كبيرهم إلى صغيرهم قائلين: " هذا هو قوَّةُ اللـه العظيمةُ ".
وكان الجميع يصغون إليه لأنَّه أقام بينهم زماناً طويلاً يُطغيهم
بالأسحار. ولكن لمَّا آمنوا بفيلبُّس وهو يُبشِّرُ بالأمورِ المُختصَّةِ
بملكوتِ اللـهِ وباسم يسوعَ المسيح اعتمدوا رجالاً ونساءً. وسيمون أيضاً
نفسهُ آمَنَ. ولمَّا اعتمد كان يُلازم فيلبُّس. وإذ رأى آياتٍ وقوَّاتٍ
عظيمةً تُجرىَ على يديه اندهشَ.



( لم تَزَلْ كَلِمَةُ الربِّ تَنمُو وتكثر وتَعتَز وتَثبت، في بيعة اللـه المُقدَّسة. آمين.)


++++++++++++++++++++++++++++++++++

مزمور القداس

من مزامير أبينا داود النبي ( 76 : 9 ، 10 )

أنتَ هوَ اللهُ صانعُ العجائبَ. أَظهرتَ في الشُّعوبِ قوَّتَكَ.
خلَّصتَ بذراعِكَ شَعبَكَ. أَبصَرَتكَ المياهُ يا اللـهُ فَفَزِعَت.
هللويا.



إنجيل القداس

من إنجيل معلمنا يوحنا البشير ( 2 : 1 ـ 11 )

وفي اليوم الثَّالثِ كانَ عُرسٌ في قانا الجليل، وكانت أُمُّ يسوعَ
هُناكَ. ودُعيَ يسوعُ وتلاميذهُ إلى العُرس. ولمَّا فَرغتِ الخمرُ قالت
أُمُّ يسوعَ لهُ:
" ليسَ لهُم خُمرٌ ". فقالَ لهَا يسوعُ: " ما لي ولكِ يا امرَأةُ؟ لم تأتِ
ساعَتِي بعدُ ". قالت أُمُّهُ للخدَّام: " مهما يقول لكُم فافعلُوهُ ".
وكانت سِتَّةُ أجران من حجارة موضوعة هُناكَ، حسبَ تَطهير اليهُود يسعُ
كُلُّ واحدٍ مطرَين أو ثَلاثةً. قالَ لهُم يَسوعَ: " املأوا الأجرانَ ماءً
". فملأوها إلى فوقُ. ثُمَّ قَالَ لهُم : " استقوا الآنَ وقدِّمُوا إلى
رئيس المُتَّكَإِ ". فقدَّمُوا. فلمَّا ذاقَ رئيسُ المُتَّكَإِ المَاءَ
المُتَحَوِّلَ خمراً، ولم يكن يَعلَمُ من أين هيَ، لكنَّ الخُدَّامَ
الذينَ كانُوا قد ملأوا الماء كانوا يعلمون، فدعا رئيسُ المُتَّكَإِ
العريسَ وقالَ لهُ:
" كُلُّ إنسانٍ إنَّمَا يَضعُ الخمرَ الجَيِّدة أوَّلاً، ومتى سَـكِروا
فحينئذٍ يُقدِّمُ الدُّونَ. أمَّا أنتَ فقد أبقيتَ الخَمرَ الجيِّدةَ إلى
الآنَ! ". هذهِ هيَ الآيةُ الأُولى التي فَعلهَا يسوعُ في قانا الجليل،
وأظهرَ مَجدهُ، فآمنَ بهِ تلاميذُهُ.



( والمجد للـه دائماً )

+++










__________________
avatar
zekooo@gooo
المدير العام
المدير العام

ذكر عدد الرسائل : 252
العمر : 26
السٌّمعَة : 1
نقاط : 35819
تاريخ التسجيل : 24/08/2008

http://babakerolos.mam9.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

موضوع رد: قراءات القداسات اليومية

مُساهمة من طرف zekooo@gooo في الخميس أغسطس 28, 2008 1:46 pm

( يوم الثلاثاء )

23 يناير 2007

15 طوبه 1723


عشــية
مزمور العشية


من مزامير أبينا داود النبي ( 104 : 8 )

لم يتركْ إنساناً يَظلِمهُم، وبكَّتَ ملوكاً مِن أجلِهم، قائلاً: "
لا تَمسوا مُسحائي، ولا تُسيئوا إلى أنبيائي ". هللويا
.



إنجيل العشية

من إنجيل معلمنا لوقا البشير ( 11 : 37 ـ 51 )

وفيما هو يتكلَّم سألهُ فريسيٌّ أن يأكل عنده، فدخل واتَّكأ. وأمَّا
الفريسيُّ لمَّا رأى تعجَّب أنه لم يَغْتَسِلْ أوَّلاً قبل الأكل. فقال له
الربُّ: " أنتم الآن أيُّها الفريسيُّون تنقُّون خارج الكأس والصحفة،
وأمَّا داخلكم فمملوءٌ اختطافاً وخبثاً. أيُّها الجهال، أليس الذي صنع
الخارج صنع الدَّاخل أيضاً؟ بَـلْ أَعطوا ما عندكم صدَقة، وهـا كل شيءٍ
يتطهر لكم. ولكن وَيْـلٌ لكم أيُّها الفريسـيُّون، لأنكم تُعشِّـرون
النَّعنـاع والسَّـذاب وكل بَقْـلٍ، وتتجـاوزون عـن الحقِّ ومحبَّة الله.
وكان يجب أن تفعلوا هذه وأن لا تتركوا تلك الأُخر! ويلٌ لكم أيُّها
الفريسيُّون، لأنكم تُحبُّون المجلس الأوَّل في المجامع، والتحيَّات في
الأسواق. ويلٌ لكم أيُّها الكتبة والفريسيُّون المراؤون فإنكم مِثل القبور
التى ليست ظاهرة، والناس عليها ماشون ولا يعلمون! ". فأجاب واحدٌ من
النَّاموسيِّين وقال له: " يا أيُّها المعلِّم، عندما تقول هذه تشتمنا نحن
أيضاً ". أما هو فقال: " وأنتم أيضاً أيُّها الناموسـيُّون ويلٌ لكم،
لأنكم تُحمِّلون النَّاس أحمالاً عثرة وأنتم لا تمسُّون الأحمال بإحدى
أصابعكم. ويلٌ لكم، فإنكم تبنون قبور الأنبياء، وآباؤكم قتلوهم. فأنتم
إذاً تشهدون وتُسرون بأعمال آبائكم، لأنهم هم قتلوهم وأنتم تبنون قبورهم.
ومن أجل هذا أيضاً قالت حكمة الله: إنِّي أُرسِل إليهم أنبياء ورسلاً،
فيقتلون منهم ويطردونهم كيما يُنتقم من هذا الجيل لدم جميع الأنبياء
المسفوك منذ إنشاء العالم، من دم هابيل إلى دم زكريَّا بن برخيا الذي
أُهلِكَ بين المذبح والبيت. نعم إني أقول لكم: إنه سيُطلب من هذا الجيل!.



( والمجد للـه دائماً )


+++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++

باكــر
مزمور باكر


من مزامير أبينا داود النبي ( 104 : 12 ، 26 )

أَرسل موسى عبدَهُ، وهارون الذي اختارَه، جعل فيهما أقوال آياته وعجائبه، كى يحفظوا حقوقهُ، ويطلبوا ناموسَهُ. هللويا.




إنجيل باكر
من إنجيل معلمنا متى البشير ( 17 : 1 ـ 9 )

وبعد ستَّة أيَّام أخذ يسوع بطرس ويعقوب ويوحنَّا أخاه وأصعدهم على
جبل عالٍ منفردين وحدهم. وتجلَّى قُدَّامهم، وأضاء وجهه كالشَّمس، وابيضت
ثيابه كالنُّور. وإذا موسى وإيليَّا قد ظهرا له يُخاطبانه. فأجاب بطرس
وقال ليسوع: " ياربُّ، إنَّهُ حسنٌ لنا أن نكون ههنا! أتشاء أن نصنع هنا
ثلاث مظالَّ. واحدةً لك، وواحدةً لموسى، وواحدةً لإيليَّا ". فبينما هو
يتكلَّم وإذا سحابةٌ نَيِّرةٌ قد ظلَّلتهم، وإذا صوتٌ من السَّحابة
قائلاً: " هذا هو ابني الحبيب الذي سُرت به نفسي فأطيعوه ". فلمَّا سمع
التَّلاميذ سقطوا على وجوههم وخافوا جدّاً. فجاء إليهم يسوع ولمسهم وقال
لهم: " قوموا ولا تخافوا ". فرفعوا عيونهم فلم يروا أحداً إلاَّ يسوع وحده.

وفيما هم منحدرين من الجبل أوصاهم يسوع قائلاً: " لا تُعلِموا أحداً بالرؤية إلى أن يقوم ابن البشر من الأموات ".



( والمجد للـه دائماً )


++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++

القــداس
البولس من رسالة بولس الرسول إلى العبرانيين

( 11 : 17 ـ 27 )


وبالإيمان قرَّب إبراهيم إسحق حين جُرِّبَ. وقرَّب ابنه الوحيد ذاك
الذي قَبِلَ المواعيد بسببه، الذي قيل له: " أنه بإسحق يُدعى لك زرعٌ ".
وافتكر في نفسه أنَّ الله قادرٌ أن يقيمه من الأموات، فمن أجل هذا أخذه
بمثلٍ. بالإيمان من أجل ما سيكون بَارَكَ إسحق يعقوب وعيسو. بالإيمان
يعقوب عند موته بَارَكَ كل واحد من ابني يوسف، وسجَد على رأس عصاه.
بالإيمان يوسف عند موته ذكر خروج بني إسرائيل وأوصى من أجل عظامه.
بالإيمان موسى، لمَّا وُلِدَ، أخفاه أبواه ثلاثة أشهر، لأنَّهم رأيا أنَّ
الصَّبيَّ جميلاً، ولم يخافوا من أمر الملك. بالإيمان موسى لمَّا كَبِرَ
أنكر أن يُدعَى ابناً لابنة فرعون، وشاء بالأحرَى أن يتألم مع شعب الله
أفضل من أن يتنعَّم بالخطيَّة زمناً يسيراً، إذ جعل عار المسيح عنده أنه
غنىً عظيماً أوفر من كنوز مصر، لأنه كان ينتظر حُسن المُجازاة. بالإيمان
ترك مصر ولم يَخفْ من غضب الملك، لأنه كان مداوماً للغير منظور كأنَّهُ
واحدٌ منظورٌ.



( نعمة اللـه الآب فلتحل على أرواحنا يا آبائي وإخوتي. آمين. )

+++++++++++++++++++++++++++++++++++++++

الكاثوليكون من رسالة بطرس الرسول الثانية

( 1 : 19 ـ 2 : 1 ـ 8 )


وثابتٌ عندنا كلام الأنبياء، هذا الذي هو نعم ما
تصنعونه إذا تأملتم إليه، كمثل سراج مُضيءٍ في موضع مُظلم، حتى يظهر
النَّهار، والنُّور يُشرق ويظهر في قلوبكم، وهذا أولاً فاعلموه: أن كل
نبوَّات الكتب ليس تأويلها فيها من ذاتها خاصة. وليست بمشيئة البشر جاءت
نبوَّة في زمان، بل تكلَّم أُناس بإرادة الله بالروح القدس.

وقد كانت أنبياء كذبة في الشَّعب، مثل ما يكون فيكم مُعلِّمون
كذابون، هؤلاء الذين يأتون ببدع هلاك. والسيِّد الذي اشتراهم يجحدونه،
ويجلِّبون على أنفسهم هلاكاً سريعاً. وكثيرون ينجذبون نحو نجاساتهم، ومن
قِبَـلِهم يُجدَّف على طريق الحقِّ. وبالظُّلم وكلام الباطل يتَّجرون بكم،
هؤلاء الذين دينونتهم مُنذ البدءِ لا تبطل، وهلاكهم لا ينعس. فإن كان الله
لم يُشفِق على الملائكة الذين أخطأوا، لكن أسلَّمهم في وثـاق الظُّلمة
والزمهرير ليُحفَظوا للدينونة مُعـذَّبين، والعـالم الأول لم يُشـفِـق
عليه، لكن نوحـاً الثَّامـن المُنـادِي بالبِّر حفظه، وأتى بماء الطُّوفان
على العالم المُنافق. والمدن الأُخر سادوم وعامورة أحرقهما وحكم عليهما
بالخسف، وجعلهما عِبرةً للمنافقين الذين سيكونون، والصدِّيق لوط خلَّصه من
ظلمهم، ومن تقلبهم الرديء وسلوكهم النجس. لأنَّه بالنَّظر والسَّمع كان
الصدِّيق ساكناً بينهم، ويوماً فيوماً كانوا يُحزِنون نفس الصدِّيق بأعمال
مُخالفة للنَّاموس.



( لا تحبوا العالم، ولا الأشياء التي في العالم، لأن العالم يزول وشهوته معه،

وأمَّا من يعمل بمشيئة اللـه فإنه يبقى إلى الأبد. )


++++++++++++++++++++++++++++++++++++

الإبركسيس فصل من أعمال آبائنا الرسل الأطهار

( 15 : 21 ـ 29 )


لأنَّ موسى منذُ الأجيال الأولى كان له من يكرز به في
كُلِّ مدينةٍ، في المجامع إذ يقرأونه في كل سبتٍ. حينئذٍ رأى الرُّسل
والقسوس وكل الكنيسة أن يختاروا رجالاً منهم ليرسلوهم إلى أنطاكية مع بولس
وبرناباس: يهوذا الذي يُدعَى برساباس، وسيلاس، رجلين مُتقدِّمين في
الإخوة. وكتبوا بأيديهم هكذا: " الرُّسل والقسوس والإخوة يُهدون سلاماً
إلى الإخوة الذين من الأُمم في أنطاكية وسوريَّة وكيليكيَّة: إذ قد سَمعنا
أن قوماً منكم قد خرجوا فأقلقوكم، إذ يميلون أنفسكم بأقوال التى لم
نقولها. فقد رأينا واجتمعنا برأيٍ واحدٍ واخترنا رجليْن وأرسلناهما إليكم
مع حبيبينا برناباس وبولس، أُناس قد بذَّلوا أنفسهم عن اسم ربِّنا يسوع
المسيح. فأَرسلنا معهما يهوذا وسيلاس، وهما أيضاً يخبرانكم بهذا القول.
لأنَّ الرُّوح القدس قد ارتضَى ونحن أيضاً أن لا نزيد عليكم ثقلاً أكثر،
غير هذه الضرورية: احفظوا نفوسكم من ذبائح الأوثان، ومن الدم الميت،
والمخنوق، ومن الزنى، وهذه إذا حفظتم نفوسكم منها فَنِعِمَّا ما تصنعون.
كونوا مُعَافينَ.



( لم تَزَلْ كَلِمَةُ الربِّ تَنمُو وتكثر وتَعتَز وتَثبت، في بيعة اللـه المُقدَّسة. آمين.)


++++++++++++++++++++++++++++++++++++

مزمور القداس

من مزامير أبينا داود النبي ( 98 : 5 ، 6 )

مُوسَى وهارونُ في كهنتهِ. وصَموئيلُ في الَّذينَ يَدعونَ بِاسمهِ.
كانوا يَدعونَ الربَّ وهو كانَ يَستجيبُ لهُم. بعمودِ الغمام كان
يُكلِّمهُم. هللويا.




إنجيل القداس
من إنجيل معلمنا متى البشير ( 23 : 14 ـ 36 )

الويلُ لكُم أيُّها الكتبة والفريسيُّون المراؤون، لأنَّكم تُغلقون
ملكوت السَّموات قُدَّام النَّاس، فأنتُم لا تدخلون ولا تدعون الآتين أن
يدخلوا. ويلٌ لكم أيُّها الكتبة والفريسيُّون المراؤون، لأنَّكم تطوفون
البحر والبر لتصنعوا غريباً واحداً، وإذا كان فتصيرونه ابناً لجهنَّم
مضاعفاً عليكم. ويلٌ لكم أيُّها القادة العميان القائلون: من يحلف بالهيكل
فليس بشيءٍ، ومَن يحلف بذهب الهيكل كان عليه. أيُّها الجُهَّال والعُميان،
أيُّما أعظـم: الذَّهب أم الهيكل الذي يُقدِّس الذَّهب؟ ومن يحلف بالمذبح
فليس بشيءٍ، ومن يحلف بالقربان الذي فوقه كان عليه. يا أيُّها الجُهَّال
والعُميان، أيُّما أعظم: القربان أم المذبح الذي يُقدِّس القربان؟ فمَن
يحلف بالمذبح فقد حلف به وبكلِّ ما فوقه. ومَن يحلف بالهيكل فقد حلف به
وبالسَّاكن فيه، ومَن يحلف بالسَّماء فقد حلف بعرش الله وبالجالس عليه.
ويلٌ لكم أيُّها الكتبة والفريسيُّون المراؤون، لأنكم تُعشِّرون النَّعناع
والشِّبثَّ والكمُّون وتركتم عنكم أثقل النَّاموس: الحكم والرَّحمة
والإيمان. وكان يجب أن تعملوا هذه ولا تتركوا تلك. أيُّها القادة
العُميان، الذين يُصفُّون عن البعوضة ويبلعون الجمل. ويلٌ لكم أيُّها
الكتبة والفريسيُّون، لأنكم تنظفون خارج الكأس والصَّحفة، وداخلهما مملوء
اختطافـاً ونجاسـة. أيُّها الفريسـيُّ الأعمى، طهِّـر أولاً داخل الكأس
والطاس لكي يتطهَّر خارجهما. الويلُ لكم أيُّها الكتبة والفريسيُّون
المراؤون، لأنَّكم تُشبهون قبوراً تبدو مُبيَّضة خارجها يظهر حسناً،
وداخلها مملوء عظام أمواتٍ وكل نجاسة. هكذا أنتم أيضاً: تبدو ظواهركم
للنَّاس مثل الصدِّيقين وبواطنكم مُمتلئة رياءً وكل إثم. ويلٌ لكم أيُّها
الكتبة والفريسيون المراؤون، لأنكم تبنون قبور الأنبياء وتُزيِّنون مدافن
الأبرار، وتقولون: لو كُنَّا في أيَّام آبائنا لم نكُن شركاءهم في دم
الأنبياء. فتشهدون إذاً على نفوسكم أنكم أبناء قتلة الأنبياء. وأكملتم
أنتم أيضاً مِكيال آبائكم. أيُّها الحيَّات أولاد الأفاعي، كيف تهربون من
دينونة جهنَّم؟ من أجل هذا هأنذا أُرسِل إليكم أنبياء وحكماء وكتبة،
فتقتلون منهم وتَصلِّبونَ، وتجلِدون منهم في مجامعكم، وتطردونهم من مدينة
إلى مدينة، لكي ما يأتي عليكم كل دم زكيٍّ سُفِكَ على الأرض، من دم هابيل
الصدِّيق إلى دم زكريَّا بن براخيَّا الذي قتلتموه بين الهيكل والمذبح.
الحقَّ أقول لكم: إن هذه جميعها تأتي على هذا الجيل.



( والمجد للـه دائماً )

+++











__________________
avatar
zekooo@gooo
المدير العام
المدير العام

ذكر عدد الرسائل : 252
العمر : 26
السٌّمعَة : 1
نقاط : 35819
تاريخ التسجيل : 24/08/2008

http://babakerolos.mam9.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

موضوع رد: قراءات القداسات اليومية

مُساهمة من طرف zekooo@gooo في الخميس أغسطس 28, 2008 1:47 pm

( يوم الأربعاء )

24 يناير 2007

16 طوبه 1723


عشــية
مزمور العشية


من مزامير أبينا داود النبي ( 4 : 7 ، 8 ، 9 )

قد ارتَسم علينا نور وجِهكَ ياربُّ. أعطيتَ سروراً لقلبي. لأنكَ أنتَ وحدكَ ياربُّ. أسكنتَني على الرَّجاءِ. هللويا.




إنجيل العشية

من إنجيل معلمنا متى البشير ( 16 : 24 ـ 28 )

حينئذٍ قال يسوع لتلاميذه: " مَن يُريد أن يتبعني فليُنكِر نفسه
ويحمل صليبهُ ويتبعني، لأن مَن أراد أن يُخلِّص نفسه يُهلكها، ومَن يُهلك
نفسه من أجلي يجدها. لأنه ماذا ينتفع الإنسان لو ربح العالم كُلَّه وخسر
نفسه؟ أو ماذا يُعطِي الإنسان فداءً عن نفسه؟ فإن ابن الإنسان سوف يأتي في
مجد أبيه مع ملائكته، وحينئذٍ يُجازي كل واحدٍ حسب أعماله. الحقَّ أقول
لكم إن من القيام ههُنا قوماً لا يَذوقون الموت حتى يروا ابن الإنسان
آتياً في مجد أبيه ".



( والمجد للـه دائماً )

+++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++


باكــر

مزمور باكر


من مزامير أبينا داود النبي ( 5 : 12 ، 13 )

ويفتخر بِكَ كلّ الذينَ يُحبُّونَ اسمكَ. لأنكَ أنتَ ياربُّ باركتَ
الصِّدِّيقَ. مِثل سلاح المسرَّة كللَّتنا. هللويا.




إنجيل باكر

من إنجيل معلمنا متى البشير ( 10 : 34 ـ 42 )

" لا تظنُّوا إني جئتُ لأُلقي سلاماً على الأرض. ما جئت لأُلقي
سلاماً بل سيفاً. فإني أتيت لأفرِّق الإنسان ضدَّ أبيه، والابنة ضدَّ
أُمِّها، والعروس ضدَّ حماتها. وأعداء الإنسان أهل بيته. ومن أحبَّ أباً
أو أمّاً أكثر منِّي فلا يستحقُّني، ومَن أحبَّ ابنه أو ابنته أكثر منِّي
فلا يستحقُّني، ومَن لا يحمل صليبه ويتبعني فلا يستحقُّني. مَن وجدَ نفسه
يُضِيعُهَا، ومن أضاع نفسه من أجلي يجدها. مَن يقبلكم فقد قبلني، ومن
يقبلني فقد قَبِلَ الذي أرسلني. ومَن يقبل نبيّاً بِاسم نبيٍّ فأجر نبيٍّ
يأخذ، ومَن يقبل بارّاً بِاسم بارٍّ فأجر بارٍّ يأخُذ. ومَن يسقي أحد
هؤلاء الصِّغار كأس ماءٍ باردٍ فقط بِاسم تلميذٍ، فالحقَّ أقولُ لكم أنه
لا يُضِيعُ أجرَهُ ".

( والمجد للـه دائماً )

++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++


القــداس

البولس من رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية

( 8 : 18 ـ 30 )


لأني أظُن أن آلام هذا الزَّمان الحاضر لا تُقاس بالمجد
العتيد أن يُستعلَن فينا. لأن انتظار الخليقة يتوقَّع استعلان أبناء الله.
لأن الخليقة قد أُخضِعَت للباطل لا عن إرادة، بل من أجل الذي أخضعها على
الرَّجاء. لأن الخليقة نفسها أيضاً ستُعتق من عبوديَّة الفساد إلى حرِّية
مجد أولاد الله. فإننا نعرف أن كلَّ الخليقة تئنُّ وتتمخَّض معنا حتى
الآن. وليس هى فقط، بل نحن أيضاً الذين لنا باكورة الرُّوح، نحن أنفسنا
أيضاً نئنُّ في أنفسنا، متوقِّعين التَّبنِّي فداءَ أجسادنا. لأننا
بالرَّجاء خَلصنَا. ولكنَّ الرَّجاء المنظور ليس رجاءً، لأن ما ينظره أحدٌ
فإياه يرجو أيضاً ولكن إن كنا نرجو ما لسنا ننظره فإننا نتوقَّعه
بالصَّبر. وكذلك الرُّوح أيضاً يُعضِّد ضعفنا، لأننا لسنا نعلم ما نُصلِّي
لأجله كما ينبغي. ولكن الرُّوح نفسه يشفع فينا بتنهُدات لا يُنطَق بها.
ولكنَّ الذي يَفحصُ القلوب يعلم ما هو فكر الرُّوح، لأنه قد تشفعُ لله عن
القدِّيسين.

ونحن نعلمُ أن الذين يحبُّون الله، وهم الذين مدعوُّون حسب قصده
السابق. يجعل كل الأشياء تعمل معهم للخير. لأن الذين سبق فعرَفهم سبق
أيضاً فعيَّنهم شُركاء صورة ابنه، ليكون هو بِكراً بين اخوة كثيرين.
والذين سبق فعيَّنهم، فهؤلاء دعاهم أيضاً. والذينَ دعاهم، فهؤلاء برَّرهم
أيضاً. والذينَ برَّرهم، فهؤلاء مجَّدهم أيضاً.



( نعمة اللـه الآب فلتحل على أرواحنا يا آبائي واخوتي. آمين. )


+++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++



الكاثوليكون من رسالة بطرس الرسول الأولى

( 3 : 8 ـ 15 )


والنِّهاية، كونوا جميعاً برأيٍ واحدٍ، وكونوا مشتركين في
الآلام. وكونوا مُحبِّين الاخوة، رحومينَ، ومُتواضعينَ. غير مُجازين عن
شـرٍّ بشـرٍّ أو عن شتيمةٍ بشتيمةٍ، بَلْ على العكس مُبارِكِين، لأنكم
لهذا الأمر دُعيتم لكي ترثوا البركة. لأنَّ من أراد أن يُحبَّ الحياة ويرى
أيَّاماً صالحة، فليَكفُف لسانه عن الشرِّ وشفتيه عن أن يتكلَّما بالمَكر،
وليَحد عن الشرِّ ويصنع الخير، وليطلب السَّلام ويَجِدَّ في أَثَرِه. لأن
عيني الربِّ تنظر الأبرار، وأُذنيه تنصتان إلى طلبهم، وأمَّا وجه الربِّ
ضدُّ فاعلي الشرِّ.

فمن ذا الذي يُمكنه أن يؤذِيكم إذا كُنتم غيورين على الخير؟ ولكن وإن
تألَّمتم مِن أجل البرِّ، فطوباكم. وأمَّا خَوفهم فلا تخافوه ولا تضطربوا،
بل قدِّسوا الربَّ المسيح في قلوبكم.



( لا تحبوا العالم، ولا الأشياء التي في العالم، لأن العالم يزول وشهوته معه،

وأمَّا مَن يعمل بمشيئة اللـه فإنَّهُ يبقى إلى الأبد. )

+++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++


الإبركسيس فصل من أعمال آبائنا الرسل الأطهار

( 19 : 23 ـ 40 )


وحدث في ذلك الوقت اضطرابٌ ليس بقليل بسبب الطَّريق،
لأنَّ واحداً اسمه ديمتريوس، صائغ فضةٍ صانع هياكل فضةٍ لأرطاميس، كان
يُربِّح الصُّنَّاع ربحاً ليس بقليل. فجمعهم مع الصُّنَّاع الآخرين الذين
حولهُ وقال لهم: " أيُّها الرِّجال أنتم تعرفون أنَّ رِبحَنا إنَّما هو من
هذه الصِّناعة. وأنتم تنظرون وتسمعون أنه ليس من أفسس فقط، بل وحتى من
جميع آسيَّا، استمال بولس هذا جمعاً كثيراً قائلاً: أن هذه التي تُصنع
بالأيادي ليست آلهةً. فليس نصيبنا هذا وحـده في خطر مِن أن يحصل في إهانة،
بل أيضـاً

هيكل أرطاميس ـ الآلهة العظيمة ـ أن يُحسب لا شيء، وإنه سوف تُهدم عظمتها،
هيَ التي يعبدها جميع آسيَّا وكل المسكونة ". فلمَّا سمعوا هذا امتلأوا
غضباً، وطفقوا يصرخون قائلين: " عظيمةٌ هى أرطاميس التي لأهل أفسس ".
فامتلأت المدينة اضطراباً وجروا جميعاً بنفس واحدة إلى المشهد خاطفين معهم
غايوس وأرسترخُس المكدونيَّين، رفيقي بولس في السَّفر.

ولمَّا كان بولس يريد أن يدخل إلى الجمع، لم يدعه التَّلاميذ. وآخرون
من رؤساء المدينة ـ كانوا أصدقاءه ـ أرسلوا يطلبون إليه أن لا يُسلِّم
نفسه إلى المشهد. وآخرون كانوا يصرخون بشيءٍ آخرَ، لأن المحفل كان
مُضطرباً، وأكثرهم لا يدرون لأيِّ شيءٍ كانوا قد اجتمعوا. فاجتذب اليهود
إسكندر من الجمع، فأشار إسكندر بيده يريد أن يحتجَّ للجمع. فلمَّا عرفوا
أنه يهوديٌّ، صار صوتٌ واحدٌ من الجميع صارخين نحو مدَّة ساعتين قائلين: "
عظيمة هى أرطاميس التي لأهل أفسس ".

فلمَّا هدَّأ الكاتب الجمع قال: " أيُّها الرِّجالُ الأفسسيُّون، مَن
هو مِن الناس لا يعرف أن مدينة الأفسسيِّين مُتعبِّدة لأرطاميس العظيمة
ولتمثالها الذي هبط من زَفْسَ؟ وليس أحد يقدر أن يُقاوم هذه الأشياء، فلذا
ينبغي أن تكونوا ثابتين ولا تفعلوا شيئاً بخفة. لأنكم أتيتم بهذَيْن
الرَّجلين إلى هنا، وهما ليسا سارقي هياكل، ولا مُجدِّفين، على آلهتكم.
فإن كان ديمتريوس والصُّنَّاع الذين معه لهم دعوى على أحدٍ، فإنه تُقام
أيَّامٌ للقضاء، ويوجد ولاةٌ، فليرافعوا بعضهم بعضاً. وإن كنتم تطلبون
شيئاً آخر، فإنه يُقضَى بينكم في محفلٍ شرعيٍّ. لأنَّنا في خطر أن نُحاكَم
من أجل اضطراب هذا اليوم. وليس حُجَّةٌ يُمكننا من أجلها أن نُعطِي جواباً
عن هذا الشَّغب ". ولمَّا قال هذا صرف المحفل.



( لم تَزَلْ كَلِمَةُ الربِّ تَنمُو وتكثر وتَعتَز وتَثبت، في بيعة اللـه المُقدَّسة. آمين.)

++++++++++++++++++++++++++++++++++


مزمور القداس

من مزامير أبينا داود النبي ( 67 : 33 ، 4 )

عجيبٌ هو الله في قدِّيسِيه. إلهُ إسرائيلَ هو يُعطي قوةً وعِزاً
لشعبِهِ. والصِّدِّيقون يَفرحون ويتهلَّلون أمامَ اللهِ. ويَتَنَعَّمون
بالسرورِ. هللويا.




إنجيل القداس

من إنجيل معلمنا لوقا البشير ( 12 : 4 ـ 12 )

ولكن أقول لكم يا أصدقائي: لا تخافوا من الذين يقتلون جسدكم، وبعد
ذلك ليس لهم ما يفعلون أكثر. بل أُريكم مِمَّن تخافون: خافوا من الذي
بعدما يَقتُل، له سلطانٌ أن يُلقي في جهنَّم. نعم أقول لكم: من هذا خافوا.
أليست خمسةُ عصافيرُ تُباع بفلسين، وواحدٌ منها ليس منسيّاً أمام الله؟ بل
شعور رؤوسكم أيضاً جميعها محصاةٌ. فلا تخافوا إذاً. أنتم أفضل من عصافير
كثيرةٍ. وأقول لكم: كُلُّ مَنْ يعترفُ بي قُدَّام النَّاس، يعترف به أيضاً
ابن الإنسان قُدَّام ملائكة الله. ومَنْ أنكرني قُدَّام النَّاس، يُنكَر
أيضاً قُدَّام ملائكة الله. وكل مَن قال كلمةً على ابن الإنسان يُغفَرُ
له، وأمَّا مَن يُجدِّف على الرُّوح القدس فلا يُغفر له. ومَتَى قدَّموكم
إلى المجامع والرُّؤساء والسَّلاطين فلا تهتمُّوا كيف أو بما تُجاوِبون أو
بما تقولون، لأنَّ الرُّوح القدس يُعلِّمكم في تلك السَّاعة ما يجب أن
تقولوه ".



( والمجد للـه دائماً )

+++










__________________
avatar
zekooo@gooo
المدير العام
المدير العام

ذكر عدد الرسائل : 252
العمر : 26
السٌّمعَة : 1
نقاط : 35819
تاريخ التسجيل : 24/08/2008

http://babakerolos.mam9.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

موضوع رد: قراءات القداسات اليومية

مُساهمة من طرف zekooo@gooo في الخميس أغسطس 28, 2008 1:47 pm

( يوم الخميس )

25 يناير 2007

17 طوبه 1723


عشــية
مزمور العشية


من مزامير أبينا داود النبي ( 111 : 5 ، 2 ، 7 )

ذِكر الصِّدِّيق يكون إلى الأبد. ولا يَخشَى مِن السَّماع الخَبيث.
وبِرُّه دائم إلى أبدِ الأبدِ. يرتفع قرنُهُ بالمجدِ. هللويا.




إنجيل العشية

من إنجيل معلمنا متى البشير ( 24 : 42 ـ 47 )

اسهروا إذاً لأنَّكم لا تعلمون فى أيَّةِ ساعةٍ يأتي ربُّكم. واعلموا
هذا أنه لو كان ربُّ البيت يعلم فى أيَّةِ ساعة يأتي السَّارق، لسهر ولم
يدع بيته يُنهب. لذلك كونوا أنتُم أيضاً مُستعدِّين، لأنه فى السَّاعة
التى لا تعرفونها يأتي ابن الإنسان فيها. فمَن هو يا ترى العبد الأمين
والحكيم الذى يُقيمه سيِّدهُ على عبيده ليُعطيهُم طعامهم فى حينه؟ طوبى
لذلك العبد الذى إذا جاء سيِّدهُ يجده يفعل هكذا. الحقَّ أقول لكم: إنه
يُقيمه على جميع أمواله.‍‍‌

+++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++

( والمجد للـه دائماً )



باكــر
مزمور باكر


من مزامير أبينا داود النبي (91 : 8 ، 12 )

ويرتَفع قَرني مثل وحيد القرن. وشَيخُوخَتي فى دهنٍ دَسم. ويَكونون
بما هُم مُستريحون يخبرون بأن الربَّ إلهنا مُستقيمٌ. هللويا.




إنجيل باكر
من إنجيل معلمنا لوقا البشير ( 19 : 11 ـ 19 )

وإذ كانوا يَسمَعونَ هذا عادَ فقالَ مَثَلاً، لأنَّهُ كانَ قريباً
مِن أُورُشَليمَ، وكانوا يَظُنُّونَ أنَّ ملكوتَ اللهِ عتيدٌ أنْ يَظهَرَ
فى الحالِ.

فقالَ: " كان إنسانٌ شريفُ الجنسِ ذهبَ إلى كورةٍ بعيدةٍ ليأخُذَ
مُلكاً لنفسهِ ويَرجعَ. فدَعا عشرةَ عبيدٍ لهُ وأعطاهُمْ عشرةَ أَمْنَاءٍ،
قائلاً لهُم : تاجِروا فى هذه حتَّى آتِيَ. وأمَّا أهلُ مدينتهِ فكانوا
يُبغِضونَهُ، فأرسَلُوا وراءَهُ سَفارَةً قائلينَ: لا نُريدُ أنَّ هذا
يَملِكُ علينا. ولمَّا رجعَ بعدَمَا أَخَذَ المُلْكَ، قالَ أنْ يُدعَى
إليهِ العبيدُ الَّذينَ أعطاهُمُ الفضَّةَ، لِيعلَمَ بِمَا تَاجَرَ كُلُّ
واحدٍ. فجاءَ الأوَّلُ قائلاً: يا سيِّدي، مَنَاكَ رَبِحَ عشرةَ
أَمْنَاءٍ. فقال لهُ: نِعِمَّا أيُّها العبدُ الصَّالحُ، لأنكَ كُنتَ
أميناً فى القليلِ، فليكُنْ لكَ سُلطانٌ على عشرِ مُدنٍ. ثُمَّ جاءَ
الثاني قائلاً: يا سيِّدي، إنَّ مَنَاكَ قد رَبِحَ خمسةَ أَمْنَاءٍ. فقالَ
لهذا أيضاً: وكُنْ أنتَ على خمسِ مُدنٍ.

( والمجد للـه دائماً )


+++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++

القــداس
البولس من رسالة بولس الرسول إلى العبرانيين


( 11 : 32 ـ 12 : 1 ـ 2 )


ماذا أقولُ أيضاً؟ لأنه يُعوزُني الوقت إن أخبَرت عن
جدعون، وباراق، وشَمشُون، ويَفتاحَ، وداود، وصَموئيل، والأنبياء الأُخر،
الذين بالإيمان قَهَروا مَمالِك، وعملوا البر، ونالوا المواعيد، وسدُّوا
أفواه أُسودٍ، أخمدوا قوَّة النَّار، ونجوا مِن حدِّ السَّيف، وتقوُّوا فى
الضَّعف، صاروا أقوياء فى الحرب، وهزموا جيوش الغُرباء، أَخَذَت نِساءٌ
أمواتَهُنَّ من بعد قيامةٍ. وآخرون ضُربوا مثل الطُّبول ولم يقبلوا إليهم
النَّجاة لكى ينالوا القيامة الفاضِلة. وآخرون صُلبوا بالهزء والجلد، ثم
فى قُيودٍ أيضاً وحَبسٍ. ورُجموا، ونُشِروا بالمناشِير، وجُرِّبوا، وماتوا
بقتل السَّيف، وطافُوا فى فراء وجُلودِ مِعزَى، معُوزين مُتضايقين
مُتألِّمين، هؤلاء الذين لم يكن العالم يستحقَّهمْ. تائهين فى القفار
والجبال والمغاير وشقوق الأرض. فهؤلاء كلُّهُم، شُهِد لهم من قِبل
الإيمان، ولم ينالوا الموعد. لأن الله منذ البدء تقدَّم فنظر من أجلنا
أمراً مختاراً، لكى لا يُكمَلُوا بدوننا.

من أجل هذا نحن أيضاً الذين لنا سحابةُ شهداء هذا مقدارها مُحيطة
بنا، فلنطرح عنَّا كلَّ تكبُّر، والخطيَّة القائمة علينا جداً، وبالصَّبر
فلنسعى فى الجهاد الموضوع لنا، وننظر إلى رئيس الإيمان ومُكمِّله يسوع،
هذا الذى عوض ما كان قُدَّامه من الفرح صبر على الصَّليب واستهان بالعار،
وجلس عن يمين عرش الله.

( نعمة اللـه الآب فلتحل على أرواحنا يا آبائي وإخوتي. آمين. )


++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++

الكاثوليكون من رسالة يعقوب الرسول

( 5 : 9 ـ 20 )


لا يئنَّ بعضكم على بعضٍ يا إخوتي لئلاَّ تُدانوا. هوذا
الدَّيَّان واقف على الأبواب. خذوا لكم يا إخوتي مثالاً لاحتمال المشقَّات
وطول الأناة: الأنبياء الذين تكلَّموا بِاسم الربِّ. ها نحن نُغبِط الذين
صبروا. لأنكم سَمِعتم بصبر أيُّوب وعاقبة الربِّ قـد رأيتموها. لأن الربَّ
عظيم الرَّأفة جداً وطويل الآناة.

وقبل كل شيءٍ يا إخوتي، لا تحلفوا، لا بالسَّماء، ولا بالأرض، ولا
بقسم آخر. وليكن كلامكم نعم نعم، ولا لا، لئلاَّ تكونوا تحت الحُكم.

وإن كان واحد منكم قد ناله تعب فليُصلِّ. والفرح القلب فليُرتِّل.
وإن كان واحد منكم مريضاً فليدعُ قسوس الكنيسة وليُصلُّوا عليه ويدهنوه
بزيتٍ بِاسم الربِّ، وصلاة الإيمان تُخلِّص المريض، والربُّ يُقيمه، وإن
كان قد عمل خطايا تُغفَر له. واعترفوا بخطاياكم بعضكم لبعضٍ، وصلُّوا على
بعضكم بعضٍ، لكيما تُشفَوا. وصلاة البارِّ فيها قوة عظيمة فعالة. كان
إيليَّاس إنساناً تحت الآلام مثلنا، وصلَّى صلاةً كي لا تُمطِر السَّماء،
فلم تُمطِر على الأرض ثلاثَ سنينَ وستَّةَ أشهُرٍ. وصلَّى أيضاً، فأعطت
السَّماء المطر، والأرض أنبتت ثمرها.

يا إخوتي، إذا ضلَّ واحدٌ منكم عن سبيل الحقِّ وردَّه واحدٌ، فليعلم
أن من يردَّ الخاطئ عن طريق ضلالته، فإنه يُخلِّص نفسه من الموتِ، ويستُر
خطايا كثيرة.



( لا تحبوا العالم، ولا الأشياء التي في العالم، لأن العالم يزول وشهوته معه،

وأما من يعمل بمشيئة اللـه فإنه يبقى إلى الأبد. )



++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++
الإبركسيس فصل من أعمال آبائنا الرسل الأطهار

( 18 : 24 ـ 19 : 1 ـ 6 )


وكان يوجد يهوديٌّ اسمه أبولُّوس إسكندريُّ الجنس، رجلٌ
فصيحٌ قَدُمَ إلى أفسس مُقتدر فى الكتب. هذا كان تلميذاً لطريقة الربِّ.
وكان وهو حارٌّ بالرُّوح يتكلَّم ويُعلِّم بتدقيق ما يختصُّ بيسوع. عارفاً
معموديَّة يوحنَّا فقط. وابتدأ هذا يُجاهر فى المجمع. فلمَّا سمعه
بريسكِّلا وأكيلا قَبِلاه إليهما، وعلَّماه طريق الله بأكثر تدقيق. وإذ
كان يُريد أن ينطلق إلى أخائية، حضُّوا الإخوة وكتبوا للتلاميذ أن يقبلوه.
فلمَّا جاء هذا نفع المؤمنين كثيراً بالنِّعمة، لأنه كان يُفحِم اليهود
باشتداد جهراً، مُبيِّناً لهم من الكتب أن المسيح هو يسوع.

فحدث إذ كان أبولُّوس فى كورنثوس، أن بولس بعدما اجتاز فى النواحي
العالية لكى يأتي إلى أفسس وجد تلاميذاً. فقال لهم: " هل قَبِلتُم الرُّوح
القُدس لما آمنتم؟ " قالوا له: " ولا سمعنا أنه يوجد روح قدس ". فقال لهم:
" فبماذا اعتمدتم؟ " فقالوا: " بمعمودية يوحنَّا ". فقال بولس: " إن
يوحنَّا عمَّد الشعب بمعموديَّة التَّوبة قائلاً أن يؤمنوا بالذى يأتي
بعده، أي بيسوع ". فلمَّا سَمِعوا اعتمدوا بِاسم الربِّ يسوع. ولمَّا وضع
بولس يديه عليهم حلَّ الرُّوح القدس عليهم، فطفقوا ينطقونَ بألسِنة
ويتنبَّأون.



( لم تَزَلْ كَلِمَةُ الربِّ تَنمُو وتكثر وتَعتَز وتَثبت، في بيعة اللـه المُقدَّسة. آمين.)


++++++++++++++++++++++++++++++++++++++

مزمور القداس

من مزامير أبينا داود النبي ( 91 : 10 ، 11 )

الصدِّيقُ كالنَّخلةِ يزهوُ. وكمثلِ أرز لبنان ينموُ. مَغروسِينَ فى
بيتِ الربِّ. وفى ديارِ بيت إلهنا زاهرينَ. هللويا.




إنجيل القداس
من إنجيل معلمنا لوقا البشير ( 12 : 32 ـ 44 )

لا تَخف أيُّها القطيع الصَّغير، لأنَّ أباكم قد سُر أن يُعطيكُم
الملكوت. بيعوا ما لكُم وأعطوا صدقة. اعملوا لكم أكياساً لا تَقْدُمْ
وكنزاً لا يفنى فى السَّموات، حيث لا يَقرَبُ سارقٌ ولا يُفسده سوسٌ،
لأنَّه حيث يكون كنزكم هُناك يكون قلبكم أيضاً.

لتكُن أحقاؤكم ممنطقة وسرجكم موقدة ، وأنتم أيضاً تشبهون أُناساً
ينتظرون سيِّدهم متى يعود من العرس، حتى إذا جاء وقرع يفتحون له فى الحال.
طوبى لأولئك العبيد الذين إذا جاء سيِّدهم يجدهم ساهرين. الحقَّ أقول لكم:
أنه يتمنطق ويُتكئهم ويقف ويخدمهم. وإن أتى فى الهزيع الثَّانى أو إذا أتى
فى الهزيع الثَّالث ووجدهم هكذا، فطوبى لأولئك العبيد. وإنَّما اعلموا
هذا: أنه لو عرف ربُّ البيت فى أية ساعة يأتي السَّارق لسهر، ولم يدع بيته
يُنقَب. فكونوا أنتم أيضاً مستعدِّين، لأنَّه فى ساعة لا تعرفونها يأتي
ابن الإنسان.

فقال له بطرس: ياربُّ، ألنا تقول هذا المثل أم قلته للجميع أيضاً؟.
فقال الربُّ: فمن هو ياترى الوكيل الأمين والحكيم الذى يُقيمه سيِّده على
عبيده ليُعطيهم طعامهم فى حينه؟ طوبى لذلك العبد الذى إذا جاء سيِّده يجده
يفعل هكذا! حقاً أقول لكُم: أنَّه يُقيمه على جميع أمواله.

( والمجد للـه دائماً )











__________________
avatar
zekooo@gooo
المدير العام
المدير العام

ذكر عدد الرسائل : 252
العمر : 26
السٌّمعَة : 1
نقاط : 35819
تاريخ التسجيل : 24/08/2008

http://babakerolos.mam9.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى